حوادث

وفاة شاب بمدينة القنيطرة في ظروف غامضة

روعت جثة شاب ثلاثيني عثر عليه يومه الاثنين 28 يونيو  بداخل بيت مكتري بالخبازات الساكنة ومختلف السلطات المحلية والامن الوطني ، الذين فتحوا تحقيقا حول الواقعة لتحديد ملابسات وظروف الوفاة.

وكشف أحد الجيران أن الهالك البالغ من العمر 30 سنة، قدم للقنيطرة  واكترى بيت ليقترب من مقر عمله بالمنطقة الصناعية الحرة كابلاج بالقنيطرة   ، قبل أن يختفي عن الأنظار لايام  قليلة، ويتم العثور عليه جثة هامدة و هناك اثار دماء على مستوى فمه بداخل بيت مكتري في ظروف غامضة.

وحسب مصادر من الحي، فإن الهالك كان يقطن لوحده في بيت المكتري ، وينحدر من  مدينة ميدلت منطقة اطلس المتوسط، 

ومن جانبها، استنفرت الجثة مختلف السلطات المحلية المتمتلة في شخص القائد المقاطعة الحضرية الثالثة و عناصر الدائرة الامنية الثانية وعناصر من القسم الجنائي بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمعية عناصر  الشرطة العلمية والثقنية بالقنيطرة الذين حلوا بعين المكان وتمت معاينة الجثة قبل نقلها صوب مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي لتحديد سبب الوفاة الرئيسي، فيما فتحت عناصر الامن الوطني تحقيقا دقيقا لمعرفة حيثيات وملابسات الواقعة بتعليمات من النيابة العامة المختصة بابتدائية القنيطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى