مجتمع

الحكومة تقرر ابتداء من يوم غد السماح بتنظيم التجمعات وافتتاح المراكز الثقافية والشواطئ وقاعات الأفراح لكن بشروط

الحكومة تقرر ابتداء من يوم غد السماح بتنظيم التجمعات وافتتاح المراكز الثقافية والشواطئ وقاعات الأفراح لكن بشروط

 قررت الحكومة، اليوم الاثنين، اتخاذ مجموعة من التدابير، ابتداء من يوم غد فاتح يونيو المقبل.

 وتشمل هذه التدابير، حسب بلاغ للحكومة، السماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة لأقل من 50 شخص، والسماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأقل من 100 شخص، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

 كما تشمل هذه التدابير أيضا تحديد الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي في 75 في المائة، وافتتاح المسارح وقاعات السينما والمراكز الثقافية والمكتبات والمتاحف والمآثر في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية.

  كما قررت الحكومة السماح لقاعات الحفلات والأفراح بالاشتغال في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، على ألا يتجاوز عدد الحضور 100 شخص، والسماح بارتياد الفضاءات الشاطئية، مع ضرورة احترام التباعد الجسدي، وفتح المسابح العمومية في حدود 50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية. 

وأوضح بلاغ الحكومة إلى أن هذه القرارات جاءت أخذا بعين الاعتبار النتائج الإيجابية المسجلة في منحى الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وبالنظر للتقدم المحرز في “الحملة الوطنية للتلقيح” ضد هذا الوباء.

 وقالت الحكومة، في بلاغها، إنه “لإنجاح تنزيل مختلف هذه التدابير، تهيب بجميع المواطنات والمواطنين مواصلة التزامهم الكامل والتقيد الصارم بكافة التدابير الاحترازية المعلن عنها من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى