أنشطة ملكية

مديرة منظمة المرأة العربية تشيد بمبادرات جلالة الملك

مديرة منظمة المرأة العربية تشيد بمبادرات جلالة الملك

أشادت المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية، فاديا كيوان، الثلاثاء 17 يناير 2022 بالرباط، بالمبادرات التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل الارتقاء بأوضاع المرأة المغربية.

وأبرزت كيوان، في كلمة لها خلال افتتاح ورشتين حول “دور النساء في الشأن العام لتعزيز المساواة بين الجنسين” و”تطوير المنتجات وتعزيز التنافسية لحاملات المشاريع الصغيرة”، التزام جلالة الملك بأن تكون المرأة المغربية في قلب سياسات التنمية التي يشهدها المغرب، منوهة أيضا بالاهتمام الذي توليه صاحبة السمو الملكي الأميرة للامريم لقضايا المرأة والجهود المتعددة التي تبذلها سموها من أجل النهوض بأوضاع النساء ودعم دورهن في المجتمع وتمكينهن من كافة حقوقهن.

وبحسب المديرة العامة للمنظمة فإن وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، تجسد هذه الإرادة باعتماد سلسلة من التدابير والإجراءات التي تدمج المساواة بين الجنسين ضمن منظور شمولي وتعزز دور المرأة في عدة مجالات.

وأشارت إلى أنه في إطار هذه الدينامية أطلق المغرب العديد من البرامج من أجل تعزيز قدرات المرأة وتحقيق وتكريس استقلاليتها وتمكينها، وأكدت كيوان أن المغرب يضطلع بدور “داعم، فعال وشجاع” في كل الأعمال التي تقوم بها المنظمة لفائدة المرأة العربية، مسجلة أن “تبادل الخبرات يعتبر أهم دعامة لتعزيز التعاون العربي-العربي وأن نكون نحن النساء قدوة في التضامن العربي”.

ويندرج تنظيم هاتين الورشتين، حضوريا وعن بعد، في إطار التعاون المتعدد الأطراف بين وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة ومنظمة المرأة العربية، حيث تسعى هذه الأخيرة إلى تحقيق تضامن المرأة العربية باعتباره ركنا أساسيا للتضامن العربي وتنسيق مواقف عربية مشتركة في الشأن العام العربي والدولي وتناول قضايا المرأة في المحافل الإقليمية والدولية وتنمية الوعي بقضايا المرأة العربية في جوانبها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والقانونية والإعلامية.

ويتضمن برنامج الورشتين، التي تمتدان على مدى ثلاثة أيام، جلسات تتمحور أساسا حول مواضيع تهم ” عوامل نجاح المشاريع النسائية الصغيرة ومتناهية الصغر: تجارب عربية” و”التنافسية وتعزيز جودة المنتجات وطرق استخدام التكنولوجيا الحديثة في الوصول إلى التنافسية والتصدير” و”التجارة الإلكترونية في إطار المشاريع الصغيرة” و”تجارب عربية في مجال تنمية الصناعات التقليدية وآفاقها المستقبلية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى