رياضة

مادي ونيتيثورن يتصدران السلاسل الدولية في المغرب، بينما تميز نجوم الغولف المغربي خلال اليوم الأول للدوري.

مادي ونيتيثورن يتصدران السلاسل الدولية في المغرب، بينما تميز نجوم الغولف المغربي خلال اليوم الأول للدوري.

تمكن لاعب الغولف الأمريكي كول مادي من احتلال موقع الصدارة بمسالك الغولف الملكي دار السلام، إلى جانب نيتيثورن، يتبعهما عن قرب الإنجليزي ستيف ايوتون، الذي حقق مجموع 68 نقطة. أما التايلاندي ساريت سواناروت والأمريكي تريفور سيمسبي والأندونيسي داني ماسران فحصلا على مجموع 69 نقطة، فيما كان التايلاندي كيراديش أفيبارنات والزيمبابوي سكوت فانسنت والإسباني المبتدئ دفيد بويج ضمن مجموعة من تسع لاعبين سجلوا 70 نقطة.
على المستوى الوطني، يبدو العديد من العشرة لاعبين مغاربة المشاركين في المنافسة في وضع جيد لاجتياز الكات والتأهل لليومين الأخيرين من الدوري.
فقد أبان اللاعب الهاوي محمد نزار بورحيم عن موهبة تستحق التتبع عن قرب، إذ تمكن من تحقيق مجموع نقاط مماثل للاعبين المحترفين أمثال أحمد مرجان وأيوب لغيراتي.
وصرح مرجان قائلا : « مر اليوم الأول من السلاسل الدولية بشكل جيد. فقد كان كل اللاعبين المغاربة، وأنا من ضمنهم، واثقين جدا من أنفسهم ».
وأضاف « حاولت منذ البداية أن أتأقلم من المسلك وأن أضع استراتيجية ناجعة للعب ».
واستطرد قائلا « منحتنا هذه المنافسة فرصة ممتازة للتمكن من الاحتكاك بأسماء كبيرة في رياضة الغولف العالمية ».
من بين اللاعبين المغاربة البارزين، احتل ياسين التهامي مرتبة ضربة إلى الخلف، أي +2، فيما حصل اللاعب الهاوي المغربي آدم بريسنو على ثلاث نقاط فوق المستوى المتوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى