حوادث

تعزية

تعزية

( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ )
ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا خبر وفاة السيدة خديجة رشيد، والتي كانت تشتغل قيد حياتها كأستاذة لمادة الرياضيات بالثانوية التأهيلية المختار السوسي التابعة للمديرية الإقليمية مولاي رشيد
وعلى اثر هذا المصاب الجلل، أتقدم بصفتي أب التلميذتين يسرى و ياسمين لمنور بتعازي الحارة، داعيا المولى عز وجل ان يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وأن يدخلها فسيح جنانه وينعم عليها بعفوه ورضوانه ويلهم اهلها وذويها الصبر والسلوان انه سميع مجيب.
انا لله وانا اليه راجعون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى