دولية

كندا تمنع آلاف المسؤولين الإيرانيين من دخول أراضيها

كندا تمنع آلاف المسؤولين الإيرانيين من دخول أراضيها

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، أن الحكومة الكندية قررت فرض عقوبات جديدة على إيران، بحظر دخول 50 في المائة من كبار مسؤولي الحرس الثوري الإيراني إلى أراضيها بصفة دائمة.

وأوضح ترودو، الجمعة خلال مؤتمر صحفي، أن الأمر يتعلق بعشرة آلاف مسؤول إيراني، من بينهم جنرالات في الحرس الثوري وعائلاتهم، تم حظر دخولهم إلى الأراضي الكندية بصفة دائمة، وذلك ردا على قمع الاحتجاجات في إيران.

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو “إنه إجراء لم يتم اللجوء إليه سوى في ظروف هي الأخطر ضد أنظمة ترتكب جرائم حرب أو إبادات”، مجددا تأكيد دعمه للإيرانيين الذين يتظاهرون منذ ثلاثة أسابيع.

وأضاف رئيس الحكومة الكندي أنه “يجب تحميل المسؤولية للنظام الإيراني الهمجي الذي ارتكب جرائم قتل وبث الرعب”، مشيرا إلى “تجاهل غير مسؤول لحقوق الإنسان”.

واعتبر ترودو، في تغريدة على “تويتر”، أن “النظام الإيراني مستمر في انتهاكاته لحقوق الإنسان، مؤكدا أن حكومته تستخدم أقوى الوسائل التي بحوزتها لمكافحة هذا النظام.

من جانبها، قالت نائبة رئيس الوزراء، كريستيا فريلاند، إن “النظام الإيراني قمعي وثيوقراطي ومعاد للنساء”.

وتشهد إيران، منذ عدة أسابيع، حركة احتجاجية اندلعت عقب وفاة شابة بعد توقيفها من طرف شرطة الأخلاق.

وحسب المنظمة غير الحكومية “حقوق الإنسان في إيران”، ومقرها في أوسلو، فقد لقي ما لا يقل عن 92 شخصًا مصرعهم منذ 16 شتنبر، فيما تشير الحصيلة الرسمية إلى 60 قتيلا، بينهم 12 من عناصر قوات الأمن.

و م ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى