حوادث

الشرطة تكذب وقوع “عملية طعن” في الرباط

الشرطة تكذب وقوع “عملية طعن” في الرباط

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل قاطع، صحة تسجيل متداول على تطبيقات التراسل الفوري، اليوم الأربعاء، يظهر ضحايا اعتداء مفترض بالشارع العام مرفوق بتعليق صوتي كاذب يدعي أن الأمر “يتعلق بضحايا عملية طعن قام بها مختل عقلي في الرباط”.

ويتعلق الأمر، في الحقيقة، بحادثة سير مميتة عاينتها مصالح منطقة أمن أكدال الرياض حسان في مدينة الرباط، بتاريخ 20 شتنبر الجاري، وذلك بعد صدم سيارة رباعية الدفع 6 أشخاص أثناء عبورهم الطريق، بجوار المستشفى الجامعي ابن سينا، حيث توفي 3 من بينهم وجرى نقل باقي الضحايا للمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

الواقعة، حسب المديرية العامة للأمن الوطني، عرفت توقيف سائق السيارة المتورط في الحادث المروري بعين المكان، ليتم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، قبل أن يتم تقديمه للقضاء في حالة اعتقال.

ووفق المديرية نفسها فإن الأبحاث والخبرات التقنية لا زالت متواصلة من أجل تحديد المتورطين المفترضين في تداول هذا المقطع مع إرفاقه بتسجيل صوتي يتضمن معطيات كاذبة؛ من شأنها المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطنات والمواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى