سياسة

السيد عبد الوافي لفتيت يتباحث مع وزير الإدارة الترابية واللامركزية والتنمية المحلية بجمهورية إفريقيا الوسطى

أكد وزير الإدارة الترابية واللامركزية والتنمية المحلية بجمهورية إفريقيا الوسطى السيد برونو ياباندي، اليوم الثلاثاء بالرباط، تطلع بلاده إلى دعم المغرب في مجال اللامركزية والتنمية المحلية والجهوية واللاتمركز.

وأبرز السيد ياباندي، في تصريح صحفي عقب مباحثات أجراها مع وزير الداخلية السيد عبد الوافي لفتيت، أن المغرب أحرز “تقدما مهما” في مجال اللامركزية والتنمية المحلية، مسجلا أن بلاده ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في هذا المجال.

وقال إن اللامركزية واللاتمركز والتنمية المحلية والجهوية تمثل التحديات الرئيسية التي تواجهها جمهورية إفريقيا الوسطى.

وأشار السيد ياباندي إلى أن بلاده ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية لتنظيم الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في يناير المقبل.

وأضاف أنه “لا يمكن لأي بلد أن يتطور إلا من خلال اللامركزية”، مشيدا بالمشاركة النشيطة للمرأة في جميع هيئات المؤسسات الديمقراطية بالمغرب.

كما حرص السيد ياباندي على الإعراب عن امتنان حكومة بلاده لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على الاهتمام الخاص الذي يوليه جلالته للتعاون مع جمهورية إفريقيا الوسطى، معبرا عن ارتياحه لجودة العلاقات الثنائية.

وأكد أن “المغرب قدم الكثير من الدعم لجمهورية إفريقيا الوسطى”، مستحضرا إرسال المغرب لوحدة كبيرة في إطار بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، مما ساهم في إرساء الاستقرار في هذا البلد.

و م ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى