رياضة

الركراكي : تحملت مسؤولية القيادة … و المنتخب على راسي وعيني

حسن نعومي

عبر وليد الركراكي، المدرب الجديد للمنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم، عن سعادته بمهمته الجديدة، مشيراً إلى أنه سيعمل بقوة على تكوين منتخب تنافسي قوي قادر على تحقيق نتائج إيجابية خلال الفترة المقبلة، وخاصة في النسخة القادمة من نهائيات كأس العالم قطر2022.

وقال الربان الجديد لـ”أسود الأطلس” خلال الندوة الصحفية لتقديمه: “أشكر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على ثقتها وأنا سعيد جداً بهذه المهمة، وكان من الواجب أن ألبي نداء الوطن لقيادة “أسود الأطلس”، لهذا لم أفكر مرتين في قبول التحدي، ولن أتحدث عن عامل ضيق الوقت كعائق، لأنه من الواجب أن استفيد من هذه المدة الزمنية المتوفرة قبل “المونديال”.

وعن إمكانية استدعاء حكيم زياش وعبد الرزاق حمد الله قال الركراكي: “أبواب المنتخب مفتوحة في وجه الجميع، كل مغربي يحمل الجنسية المغربية مرحبا به في المنتخب الوطني، إذا توفرت فيه شروط الجاهزية وكان قادرا على تقديم الإضافة اللازمة”.

وتابع: “كان من المفروض علينا مواجهة منتخبات غير أوروبية في المباريات الودية، رغم أن قرعة دور المجموعات في “المونديال” وضعتنا أمام بلجيكا وكرواتيا، وذلك بحكم أن منتخبات القارة العجوز تشارك في مسابقة دوري الأمم الأوروبية، ومن الصعب أن تجد تاريخا لمواجهتها ودياً”.

واختتم: “بدأت العمل أنا والطاقم التقني المساعد من الآن، وقد اتصلت ببعض اللاعبين للبحث عن أندية وطالبت الجميع بضرورة تقديم الإضافة، لأن ذلك هو المعيار الخاص باختيارتي القادمة، كما أنني لن أغير الكثير قبل نهائيات كأس العالم، سأحاول أن أضع لمستي فقطمع الحفاظ على الركائز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى