مجتمع

المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة .. ما قام به الرئيس التونسي طعنة غادرة

نشر المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة بيانا من توقيع رئيسه محمد زريزر، عبر فيه عن موقفه من “الفعل الدنيء” الذي أقدم عليه الرئيس التونسي تجاه المملكة المغربية.
فيما يلي نص البيان:

علم المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة كغيره من المنظمات الثقافية والإبداعية الوطنية، باستغراب كبير، بالفعل الدنيء والسلوك المشين، الذي أقدم عليه رئيس الجمهورية التونسية، باستقباله للخائن الانفصالي الإرهابي، مجرم الحرب والمغتصب المطلوب للعدالة الدولية، وإقحامه وفرضه بإيعاز من نظام الكابرانات في ملتقى تيكاد، ضاربا عرض الحائط بكل ما يجمع الشعبين الشقيقين المغربي والتونسي من وشائج القربى، في خرق سافر لكل الأعراف، وتصميم مبيت على الإساءة للشعب المغربي عبر المس بقضيته الوطنية.
إننا في المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة:
ندين بشدة هاته الطعنة الغادرة و نؤكد أن هذا السلوك المشين يظهر بوضوح أن النظام التونسي أصبح دمية لدى عسكر الجارة وزج بتونس في مشاكل هي في غنى عنها ، وكان الأولى به أن يهتم بما يعود على الشعب التونسي الشقيق بالنفع.
نؤكد أننا في المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة جنود مجندون للدفاع عن كل قضايانا الوطنية وراء عاهل البلاد المفدى.
ندعو كافة الإخوة الأعزاء الأدباء المبدعين والمثقفين التونسيين إلى التنديد بهذا التصرف والعمل على تصحيح الوضع تقديرا لما بين الشعبين الشقيقين من محبة و مودة لن يفسدها تصرف أخرق غير مسؤول.
نتوجه بشكرنا الكبير لكل الأصوات التونسية الحرة التي استنكرت وأدانت هاته الإساءة التي تلقاها الشعب المغربي من رئيس تونس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى