أنشطة ملكية

أكاديمي نيجيري: خطاب جلالة الملك دليل ثقة دور مغاربة العالم في تنمية البلاد

قال الأكاديمي النيجيري أوبيتشي أوبيجونوا، إن خطاب جلالة الملك محمد السادس الذي وجهه للأمة بمناسبة الذكرى الـ 69 لثورة الملك والشعب، دليل ثقة في دور مغاربة العالم في تنمية المغرب.

وأضاف أوبيجونوا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء في معرض تعليقه على الخطاب الملكي “لقد أعرب جلالة الملك عن ثقته بدور مغاربة العالم في تطور المملكة، بالنظر للطاقات الهائلة التي يتوفرون عليها ولما يتيحه الوطن من فرص للاستثمار”.

وأوضح “أن دعوة جلالة الملك للسلطات لإنشاء آلية للمهارات في الخارج من أجل استغلال الإمكانات الهائلة لمغاربة العالم لها أهمية خاصة”.

وقال إن مثل هذه التدابير “أساسية يجب على القادة الأفارقة الآخرين تبنيها ليس فقط لتحفيز التنمية الاقتصادية، ولكن لاستقطاب ووقف هجرة الأدمغة المتزايد”.

وبخصوص قضية الصحراء، أكد أوبيجونوا الأستاذ بجامعة غريغوري في أوتورو بنيجيريا إن “خطاب جلالة الملك محمد السادس كان بليغا بشأن سيادة المغرب وموقفه الثابت بخصوص الصحراء المغربية”.

وشدد على أن “جلالة الملك أشار إلى ضرورة قيام حلفاء المملكة وجميع الدول، ليس فقط بالتعبير بوضوح عن موقفهم، ولكن أيضا بدعم مصالح المغرب”، مضيفا أن “هذا مفيد للدول الأخرى التي يجب أن تستوحي من جلالة الملك لحماية وحدة أراضيها”.

وفي تصريح مماثل سلط إينو برايس رئيس مكتب الاستشارات “تشيستر بريدج” الضوء على “ثقة جلالة الملك وإيمانه بالمملكة المغربية، باعتباره قائدا وأبا حقيقيا”، مشيرا إلى أن جلالة الملك “شدد على حماية الحريات والحفاظ على الحقوق، وهو ما يعد ذا أهمية بالغة لزيادة ثقة المواطنين “.

كما أشاد بالجهود التي يبذلها جلالة الملك لضمان أمن وتقدم الجالية المغربية بالخارج. وقال إن “جلالة الملك يعتبر رمزا للوحدة الوطنية وحاميا لوحدة أراضي المملكة”.

وأضاف أنه “منذ عودته إلى الاتحاد الإفريقي، وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس سياسة المغرب الخارجية تجاه القارة الإفريقية”.

من جانبها قالت جوماي أحمدو المسؤولة في مؤتمر المرأة الإفريقية إن “مشاكل المملكة المغربية تم حلها بفضل الروح والذكاء وتضحيات جلالة الملك وإيثاره لشعبه، وهو ما أفضى إلى إرساء السلام والهناء والتنمية”.

وقالت “بفضل رؤية جلالة الملك محمد السادس، تم تعزيز العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية وجمهورية نيجيريا الاتحادية والتي أصبحت مفيدة للبلدين”.

وأضافت أنه في عهد جلالة الملك محمد السادس، “ظلت رغبة البلدين في تطوير التجارة والاستثمارات في أعلى المستويات”.

وأعربت جوماي أحمدو عن خالص شكرها لجلالة الملك على الترحيب الحار الذي لقيه الفريق والمندوبات المشاركات في مؤتمر المرأة الأفريقية (2019 ) بمناسبة انعقاد الدورة الثالثة للمؤتمر في المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى