أنشطة ملكية

تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية لتنمية جماعات “الجبهة”.. ثكنة جديدة للدرك الملكي بشفشاون

أعطى والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد مهيدية ، أمس الخميس، انطلاق العمل بالثكنة الجديدة للدرك الملكي التي تم تشيدها بدائرة الجبهة، التابعة للنفوذ الترابي لإقليم شفشاون.

ويندرج بناء الثكنة التابعة للدرك الملكي، والذي أشرفت عليه وكالة تنمية أقاليم الشمال بالشراكة مع عمالة إقليم شفشاون، في إطار برنامج تنمية جماعات دائرة الجبهة بإقليم شفشاون تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.

وحضر مراسم افتتاح ثكنة الدرك الملكي على الخصوص، حسب بلاغ رسمي ، عامل إقليم شفشاون محمد علمي ودان، و المدير العام لوكالة تنمية أقاليم الشمال منير البيوسفي، والقائد الجهوي للدرك الملكي العقيد هشام معطوش وعدد من المسؤولين والشخصيات.

و تقع ثكنة الدرك الملكي عند مدخل الجبهة من جهة تطوان، وقد أقيمت على مساحة 467 متر مربع، وتضم مجموعة من المرافق الإدارية على مستوى طبقتين. وتطلب بناء هذه المنشأة وتجهيزها غلافا ماليا قدره 5.8 مليون درهم.

وسيمكن إنشاء هذه الثكنة الجديدة للدرك الملكي من تعزيز سلامة وأمن منطقة الجبهة، التي تشهد تطورا عمرانيا كبيرا بفضل البرنامج متعدد القطاعات الذي يهدف إلى تطوير جماعات دائرة الجبهة، والذي أعطى انطلاقته سنة 2019 صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بهدف تنمية المراكز القروية الناشئة.

و م ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى