اقتصاد

السيد مهدي بنسعيد والسيدة غيثة مزور يوقعان اتفاقية شراكة بالرباط

تم، اليوم الخميس بالرباط، التوقيع على اتفاقية شراكة بين وزارة الشباب والثقافة والتواصل، ووزارة الإنتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، تهدف إلى رقمنة الإدارة والخدمات البيداغوجية بالمعهد العالي للإعلام والإتصال.

كما تتوخى هذه الاتفاقية، التي وقعها وزير الشباب والثقافة والتواصل، السيد محمد المهدي بنسعيد، والوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، خلق إدارة حديثة تضمن جودة عالية على مستوى الخدمات، وتتلائم مع التحول الرقمي الذي تعرفه الإدارات الوطنية.

وستمكن الاتفاقية، التي تندرج في إطار مشروع صندوق تحديث الإدارة العمومية (FOMAP1)، من تقليص مدة معالجة الملفات وتدبير قاعدة البيانات الخاصة بالطلبة والأساتذة والباحثين،وتوفير الوقت للمديرين ،وكذلك التبادل السريع للوثائق والبيانات بطريقة مؤمنة.

وتحدد هذه الإتفاقية “الإطار العام لتمويل مشروع إحداث منصة رقمية شاملة ومندمجة خاصة بالمعهد”.

وبهذه المناسبة، أكد السيد بنسعيد أنه “فيما يتعلق بالرقمنة يتمثل التحدي الأساسي بالنسبة للحكومة الحالية في تقديم الخدمات بطريقة جديدة للمواطنات والمواطنين، مشيرا إلى أنه نظرا لأهمية هذا القطاع خصصت له الحكومة وزارة خاصة به (وزارة الإنتقال الرقمي وإصلاح الادراة).

وأبرز الوزير ، في تصريح للصحافة، أن وزارة الشباب لديها عنصر مهم في هذا الإطار يتعلق بالشباب، مضيفا أن هذه الفئة انخرطت بشكل كبير في المجال الرقمي وتجاوزت بكثير ما تقوم به الإدارات اليوم، وبالتالي فالوزارة يجب أن تنخرط كذلك في هذا التحول الرقمي لمحاولة التفاعل مع هذا الجيل الجديد”.

واعتبر أن مواكبة الحكومة لمجال التحول الرقمي مهم جدا لإنجاح الأوراش التنموية التي يعرفها المغرب.

من جانبها، أبرزت السيدة مزور أن هذا المشروع يأتي في إطار التعليمات الملكية السامية الرامية إلى تسهيل الخدمات الإدارية المقدمة للمواطنين من خلال الرقمنة، وكذلك في اطار البرنامج الحكومي الذي جاء وفق رؤية إصلاحية للخدمات الإدارية.

وسجلت، في كلمة لها، أن صندوق تحديث الإدارة العمومية يعتبر أهم آلية لمواكبة هذا التحول الرقمي ومتابعة أوراش إصلاح الإدارة”، معتبرة أن هذه المنصة الرقمية الخاصة بالمعهد ستكون قادرة على تبسيط الخدمات الإدارية والتعليمية لتعزيز فعالية هذا الفضاء الأكاديمي.

من جهته، أشاد مدير المعهد العالي للاعلام والاتصال،عبد اللطيف بنصفية بهذا المشروع الموجه للطلبة على الخصوص، والذي سيدشن مرحلة جديدة في تاريخ المعهد من خلال تحديث الخدمات الرقمية”، مشيرا إلى انه يندرج في إطار رؤية رباعية مندمجة لتطوير المؤسسة (2019-2023)،والتي تضم محورا خاصا بدعم الجانب الرقمي إداريا وبيداغوجيا”.

وسجل ان هذا المشروع فتح الباب لعمل جماعي من خلال فريق متكون من اطر المعهد الذين اشتغلوا بإمكانيات ذاتية، بشراكة مع قطاعات حكومية”، مضيفا ان هذا “الانتقال الرقمي يحتاج الى تبني ثقافة الرقمنة والتوفر على شبكة معلوماتية جيدة وعصرية”.

يشار إلى أنه تم رصد مبلغ إجمالي يناهز مليوني و600 ألف درهم،لإنشاء هذه المنصة الرقمية، موزعة بين المعهد العالي للاعلام والإتصال بالرباط ،وصندوق تحديث الإدارة العمومية.

و م ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى