أنشطة ملكية

اشادة كبيرة من الطائفة اليهودية بمبادرة الملك محمد السادس الأخيرة

ترأس جلالة الملك بالقصر الملكي بالرباط، مجلسا وزاريا، خصص للمصادقة على مشروعي قانوني-إطار، ومشروع قانون، ومشروعي مرسومين، ومجموعة من الاتفاقيات الدولية، كما تم خلاله الاعلان عن إحداث هيئات نظيم الطائفة اليهودية المغربية تنفيذا للتعليمات الملكية

ويتعلق الامر بهيئات جاءت في عرض قدمه وزير الداخلية خلال المجلس الوزاري أمام جلالة الملك، في إطار التدابير التي تم إعدادها تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، بشأن تنظيم الطائفة اليهودية المغربية، والتي تستمد روحها من الأمانة العظمى، التي يتولاها جلالة الملك، أمير المؤمنين، الضامن لحرية ممارسة الشؤون الدينية، لكل المغاربة على اختلاف عقائدهم الدينية، وتكريسا للرافد العبري كمكون للثقافة المغربية الغنية بتعدد روافدها.

وقد عبرت مجموعة من الشخصيات اليهودية في تصريحات لـ “كشـ24” بهذه المناسبة، عن اعتزازها وافتخارها بهذه التدابير، وبإحداث هذه الهيئات التي تبرز مدى اهتمام جلالة الملك بالطائفة اليهودية، والمكون اليهودي الذي يعتبر احد الروافد المهمة للهوية المغربية.

وقال جاكي كادوش رئيس الجماعة اليهودية لمدينة مراكش والصويرة والنواحي في تصريح لـ “كشـ24” بهذه المناسبة، ان الطائفة اليهودية سعيدة جدا بهذا الاهتمام، مشيرا ان تم الكشف عنه عبر العرض الذي قدمه وزير الداخلية ، يعتبر نتاجا لعمل دام سنتين يتنسيق مع ممثلي الطائفة اليهودية بالمغرب، حيث شرع في التخطيط لاحداث الهيئات المعلن عنها منذ التعليمات التي اعطاها جلالة الملك، بشأن ضرورة تنظيم انتخابات جديدة لتنظيم الشأن اليهودي بالمغرب.

وأضاف كادوش ان المجلس للطائفة اليهودية المغربية الذي اعلن عنه امس الاربعاء يعتبر انجازا هاما وتاريخيا، على اعتبار انه يظفي الطابع الوطني المغربي الخاص بعدما كان المعتمد منذ 1945 هو الاسم الكولونيالي الذي يربط الطائفة اليهودية باسرئيل اكثر من ارتباطها بالمغرب، حيث كانت هناك رابطة الطوائف الاسرئيلية بالمغرب، والتي ستصير الان المجلس الوطني المغربي، بكل ما تعنيه التسمية من ارتباط بالوطن ، مشيرا ان الجميع الان ينتظر تعليمات وزارة الداخلية بشأن طريقة اجراء الانتخابات وموعدها، للمساهمة في هذا التحول التاريخي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى