دولية

إسرائيل تعلق على رحلة بايدن المرتقبة من مطارها إلى السعودية مباشرة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، إن يوم الأربعاء القادم، سيشهد زيارة تاريخية للرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى إسرائيل، واصفا الرئيس الأميركي بـ”أحد خير الأصدقاء الذين امتلكتهم دولة إسرائيل منذ تأسيسها”.
وأضاف لابيد، في مستهل جلسة الحكومة، أن الزيارة ستتناول “المخاطر والفرص على حد سواء”، مشيرا إلى أن “المناقشات سترتكز في الدرجة الأولى على الملف الإيراني”، وفقا لما نقله مراسل “الحرة” في القدس.

وقال لابيد “طائرة الرئيس بايدن سوف تغادر إسرائيل متجهة نحو السعودية، ليحمل معه رسالة سلام وأمل منا”، مضيفا “إسرائيل تمد يدها لكافة دول المنطقة وتدعوها لإقامة العلاقات معنا ولتغيير مسار التاريخ من أجل أطفالنا”.

وفي سياق متصل، قال وزير الاتصالات الإسرائيلي، يوعز هندل، إن “بلاده مستعدة لإبرام اتفاق سلام مع أي دولة، بما لا يتناقض مع المصالح الأمنية لإسرائيل”، مرحبا بدور الرئيس الأميركي في المنطقة.
من جهتها، قالت وزيرة المساواة الاجتماعية الإسرائيلية، ميراف كوهين، إن إسرائيل تسعى لـ”تعزيز وتوسيع العلاقات مع دول المنطقة في مجالات مختلفة منها أمنية وسياسية واقتصادية”.

ونشرت صحيفة “واشنطن بوست”، مقالا للرأي كتبه الرئيس الأميركي، جو بايدن، وكشف فيه أسباب رحلته للشرق الأوسط وخاصة السعودية.

وأوضح بايدن أن جولته للشرق الأوسط، الأسبوع المقبل، تأتي لـ”بدء فصل جديد”، في “وقت حيوي بالنسبة للمنطقة، وستعمل على تعزيز المصالح الأميركية المهمة”.

وعن العلاقات مع السعودية، قال الرئيس الأميركي، إنه تم “عكس سياسة الشيك على بياض”، التي ورثتها إدارته، ليصدر التقرير الاستخباراتي المتعلق بمقتل جمال خاشقجي، وأصدرت عقوبات على المتورطين.

وذكر أنه “عندما يلتقي بالقادة السعوديين الجمعة، سيكون هدفه تعزيز شراكة استراتيجية، تستند للمصالح والمسؤوليات المشتركة، مع التمسك بالقيم الأميركية”، مشيرا إلى أنه سيكون أول رئيس يطير من “إسرائيل إلى جدة في السعودية”، وقد يكون لهذه الخطوة مساهمة رمزية في تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية، لا سيما وأن المنطقة فيها إمكانيات “وجود شرق أوسط أكثر استقرارا وتكاملا”.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى