حوادث

البيضاء : حملات أمنية متواصلة وإعتقالات بالجملة بالهراويين التابعة للمنطقة الامنية مولاي رشيد

شنّت العناصر الأمنية للدائرة الأمنية لهراويين وفرقة الدراجين التابعة للمنطقة الامنية مولاي رشيد بالبيضاء بتعليمات من السيد رئيس المنطقة الامنية مولاي رشيد خلال الأسابيع الأخيرة، حملات تمشيطية غير مسبوقة، تُشرف عليها عناصر أمنية متمرسة، في عمليات استباقية لمحاربة الجرائم والجنح بمختلف أشكالها، بحيث همّت الحملات الأمنية بمنطقة لهراويين مجموعة من البؤر السوداء التي تُثير امتعاض سكان المنطقة وزوارها .
وحسب ما عاينته جريدة نيوز 24 فإن عناصر الدائرة الأمنية المذكورة بقيادة رئيسها يجوبون شوارع وأزّقة المنطقة لتجفيف منابع الجريمة، بحيث لاحظت الجريدة انتشارا كبيرا ودائما للعناصر الامنية في مختلف محاور المنطقة ؛ بل إن الحملات التمشيطية تتضاعف خلال الفترة المسائية والليلية.
وأثارت الحملات الأمنية استحسان الساكنة، خصوصا أنها أسفرت عن اعتقالات غير مسبوقة خلال الأسابيع الماضية؛ بحيث تداولت وسائط التواصل الاجتماعي هذه الحملة بكثير من الارتياح، فيما أثنت أغلب تعليقات الناشطين على المجهودات الجبارة لهذه الاستراتيجية الامنية التي تجعل المنطقة آمنة طوال شهور السنة.
وفي هذا الإطار، تضيف مصادر جريدة نيوز 24 تأتي العمليات الأمنية الاستباقية التي أضحت تقوم بها مختلف المصالح الأمنية، من أجل ترسيخ مبدأ المرفق العام للطلب الأمني وسياسة المحاربة المستمرة للظواهر الإجرامية، تبعا للتعليمات والتوجيهات المديرية العامة للأمن الوطني، حيث أسفرت على اعتقال العديد من المبحوث عنهم وعدد كبير من المنحرفين من متعاطي ترويج المخدرات واعتراض سبيل المارة والقيام بالأفعال الفضة التي هي السبب الأول في زرع الإحساس بغياب الأمن والسكينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى