رياضة

كبوة جديدة للحسنية بالميدان لتتقهقر نحو المجهول

مني فريق حسنية أكادير لكرة القدم من جديد بهزيمة مذلة بالميدان أمام الرجاء البيضاوي في لقاء أظهر لاعبوا الحسنية من جديد انهم لا يستحقون حمل قميص النادي فالهزيمة كانت مستحقة بالنظر للمستوى المتواضع للاعبي الحسنية و ارتكاب عدد منهم أخطاء بدائية كلفت الفريق غاليا وكان الحارس الجرباوي بنادي حسنية أكادير لكرة القدم الأضعف على الإطلاق وهو الذي تسبب في الهزيمة بتسببه في ضربة جزاء واضحة انبري لها متولي كما تلقت شباكه هدفين بطريقة غريبة.

الحسنية اليوم تعيش أحلك مواسمها وهي تسير نحو المجهول وقد يكلف الأمر النادي غاليا ان لم يتم تدارك الأمر خلال المقابلتين الاخيرتين أمام السوالم برشيد وأمام طنجة بأكادير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى