فن و ثقافة

” Jeunes Talents Escoffier” مسابقة تطمح لخلق جيل جديد من الطهاة الشباب بالعالم

بقلم محمد الكوكبي

تألقت منطقة سوس ماسة في عالم الطهو باحتضانها للتصفيات الجهوية لمسابقة الطهي “Jeunes Talents Escoffier”، المنظمة بفيلا ليمون بمدينة أولاد تايمة ،حيث أصبح هذا الحدث، الذي لا يمثل فقط مسابقة لتحديد أفضل الطهاة المغاربة الشباب، ولكنه أيضا فرصة لتسليط الضوء على الثقافة الغنية والمتنوعة للمطبخ المغربي وتعزيز مكانته على الساحة الدولية، مكانا للقاء ديناميكي للشباب المغربي. المواهب طهاة.

حيث أعرب هشام أنظام ، شيف المطبخ بالوحدة الفندقية حياة ريجنسي تغازوت، عن اعتزازه بالمستوى العالي الذي أظهره المشاركون، مؤكدا على أهمية هذه المسابقة كونها تساهم في رفع اسم المغرب في المحافل الدولية للطهي، وشدد على أن المطبخ المغربي، المعروف بتنوعه وغناه، يحظى بتقدير كبير في جميع أنحاء العالم، وأن المسابقة تمثل فرصة ذهبية للطهاة المغاربة لعرض مهاراتهم وإبداعاتهم.

وأبرز الحسن حفيظ، رئيس جمعية “Jeunes Talents Escoffier” بالمغرب، الدور الحاسم الذي تلعبه هذه المسابقة في تعزيز الهوية الثقافية المغربية وتطوير مهارات الطهاة الشباب. وشدد على أن منطقة سوس ماسة، بفضل مواهبها الواعدة وعملها الدؤوب، أصبحت نقطة مضيئة على خريطة الطهي المغربي.

وأعرب أمين بوسليخن، المدير العام للمنتجع السياحي “فيلا ليمون”، عن اعتزازه باستضافة النسخة الثانية من هذه المسابقة المهمة، مؤكدا مجددا التزام المحطة بدعم الطهاة الشباب والمساهمة في ترقية ثقافة الطهي المغربية. وأشاد بوسليخن بالجهود المبذولة لإنجاح هذا الحدث، مؤكدا على أهمية تقديم المطبخ المغربي والترويج له باعتباره جزءا لا يتجزأ من التراث الثقافي العالمي في المحطات المقبلة بالرباط و بعدها في باريس .

ومع تنظيم هذه المسابقة، يولد الأمل من جديد في أن يواصل المطبخ المغربي طريقه نحو الاعتراف الدولي، بدعم من جيل جديد من الطهاة الشباب الاستثنائيين الذين يحملون شعلة الإبداع والشغف لتقديم أفضل الثقافة المغربية في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى