مجتمع

نجاح ساحق للمكتب الوطني المغربي للسياحة و عزيمته لاستقطاب أكثر من مليون سائح ألماني بحلول 2025

بقلم محمد الكوكبي

شهدت تغازوت نجاحًا ساحقًا للمكتب الوطني المغربي للسياحة ، حيث انطلقت خطواته نحو استقطاب أكثر من مليون سائح ألماني إلى جهة سوس ماسة بحلول عام 2025. يعكس هذا النجاح الباهر التزام المكتب بتعزيز السياحة في المملكة المغربية وخاصة في هذه المنطقة الساحرة بقلب المحطة السياحية تغازوت .

تقوم الإستراتيجية المُتقنة التي يتبناها المكتب الوطني المغربي للسياحة على تسليط الضوء على تنوع وجمال جهة سوس ماسة. فهو يُبرز شواطئها الخلابة، وصحرائها الساحرة، وجبالها الشامخة، ومدنها العتيقة، كل ذلك من أجل جذب انتباه وإعجاب السياح الألمان و أيضا اعتماد المنطقة على الطاقة الخضراء والمستدامة تعزيزا في نفس الوقت للسياحة الإيكولوجية .

يتميز المكتب بتنظيم العديد من الفعاليات والمبادرات المُبتكرة، مثل المشاركة في المعارض السياحية الدولية وتنظيم رحلات تعريفية للصحفيين ومُنظمي الرحلات، بهدف جذب انتباه واهتمام السياح المحتملين بجمال المغرب وثقافته الفريدة التي تشكل نقطة تميز على المستويين الإقليمي و الدولي .

وتعتبر جهة سوس ماسة وجهة سياحية مُتنوعة تلبي جميع الأذواق، إذ تقدم مجموعة متنوعة من الفعاليات والمعالم الطبيعية والثقافية التي تجعل كل زائر يجد شيئًا يناسب اهتماماته ورغباته .

يعد الهدف الطموح للمكتب الوطني المغربي للسياحة بتنسيق مع جل فروعه في العالم بجذب أكثر من مليون سائح ألماني لجهة سوس ماسة بحلول عام 2025 نقطة تحول في تنمية السياحة في هذه المنطقة، مما سيُسهم بشكل كبير في ازدهار اقتصادها وتطويرها.

بفضل الجهود المبذولة والإستراتيجية المُتقنة، يُعد المكتب الوطني المغربي للسياحة رائدًا في الترويج لجهة سوس ماسة كوجهة سياحية مميزة، ويسعى جاهدًا لتحقيق هدفه الطموح في جذب المزيد من الزوار والمسافرين إلى هذه الوجهة الرائعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى