حوادث

معلومات “مراقبة التراب الوطني” تطيح بموظفين عموميين وصاحبي سوابق قدموا وعودا وهمية بالتوظيف في أسلاك القوات العمومية

تمكنت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني يوم أمس الجمعة، من توقيف أربعة أشخاص من بينهم موظفان عموميان وشخصان من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال.

وكان المشتبه فيهم قد عرضوا مجموعة من الأشخاص للنصب والاحتيال بمدينة تازة، بعدما قدموا لهم وعودا وهمية بالتوظيف في أسلاك القوات العمومية مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 20 و 30 ألف درهم للضحية الواحد، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن تحديد هوياتهم وتوقيفهم.

وقد أسفرت إجراءات التفتيش المنجزة في هذه القضية عن العثور بحوزة المشتبه فيهم على شيك بنكي ووثائق رسمية في اسم الغير، علاوة على محررات عبارة عن اعترافات بديون وإيصالات لتحويلات نقدية ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهم لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا توقيف باقي المشاركين والمساهمين في هذا النشاط الإجرامي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى