دولية

مريم دي أندريس دي كاسترو … نجمة القيادة النسائية في العالم و رئيسة البعثة الدبلوماسية الإسبانية  ، تبصم على مسيرة مميزة

 بقلم : هشام نعومي

 ميريام دي أندريس دي كاسترو، شغلت منصب قنصل عام للمملكة الاسبانية و رئيسة البعثة الدبلوماسية في أكادير سابقا ، وفيها بصمت على مسيرة استثنائية بالجنوب المغربي ، تجسد رمزًا للنجاح والتميز في مجال الدبلوماسية وتعزيز العلاقات الدولية و كانت قد اتخذت من أكادير مسرحًا لعملها، حيث سعت جاهدة لتعزيز التبادل الثقافي والاقتصادي بين المملكة المغربية والمملكة الإسبانية.

 ميريام دي أندريس دي كاسترو لم تكن فقط قنصل بل مثال حي للمرأة الإسبانية المتوسطية، حيث تمكنت من تحقيق إنجازات مذهلة في مجال الدبلوماسية و القيادة. من خلال عملها، نجحت في تمثيل المملكة الإسبانية بأفضل صورة، معززة العلاقات الثنائية وبناء جسور التواصل بين الثقافات والشعوب ، و نؤكد أنها تفتخر بجائزة “أفضل قائدة نسائية على المستوى العالمي”، وهو اعتراف ومساهمتها الفعّالة في تعزيز السلام والتفاهم الدولي وتفانيها وعملها المثمر، أثبتت أن المرأة قادرة على تحقيق النجاح والتأثير في المجالات الدولية و بكل جهودها ، تشكل ميريام قدوة للمرأة الناجحة في المجال الدبلوماسي، ورمزًا للتعاون الدولي والتفاهم الثقافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى