غير مصنف

ستة دراجين مغاربة ينافسون على الجائزة الدولية الكبرى “شانتال بيا” بالكاميرون.

 يشارك المغرب بستة دراجين في النسخة أل23 من الجائزة الدولية الكبرى “شانتال بيا”( عقيلة الرئيس الكاميروني بول بيا )، المقررة من 3 إلى 7 أكتوبر المقبل، على خمس مراحل يقطع خلالها المتسابقون 6ر593 كلم. 

ويمثل المغرب في منافسات هذه الجائزة، المدرجة ضمن أجندة الاتحاد الدولي للدراجات (فئة 2.2 )، كل من أشرف الدغمي وحسين الكوراجي وعادل العرباوي والحسين الصباحي وأسامة خافي، ومحمد نجيب السنبولي، تحت إشراف الإطار الوطني عبد العاطي سعدون، والذين شدوا الرحال اليوم السبت صوب العاصمة الكاميرونية ياوندي.

ويأتي حضور المنتخب المغربي في هذه التظاهرة الرياضية السنوية تنفيذا لبرنامج المشاركات الدولية للمنتخبات الوطنية المعد سلفا من طرف الجامعة الملكية المغربية للدراجات بتنسيق مع الوزارة الوصية واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، قصد كسب المزيد من النقاط قبل إسدال الستار على المسابقات الدولية برسم سنة 2023 يوم 15 أكتوبر المقبل.

ومن المقرر أن تجري فيوم الموالي( يوم 8 أكتوبر) منافسات الجائزة الكبرى ” أونغولا”.
 
وفضلا عن منتخبي المغرب والكاميرون ( البلد المنظم) تتنافس على التتويج بالجائزة الدولية الكبرى “شانتال بيا” منتخبات كل من رواندا والجزائر وبوركينا فاسو وكوت ديفوار وبنين، إلى جانب فرق الدفاع من فرنسا ودوكلا بانسكا بستريكا من سلوفاكيا و” سي إن ه ” الكاميروني.

يذكر أن الدراج المغربي يوسف بدادو كان قد فاز السنة الماضية بالمرحلتين الثانية والرابعة ، واحتل المركز السابع في الترتيب العام، والأول حسب النقاط، فيما حل المنتخب المغربي في المركز الخامس، علما بأن البطل المغربي السابق والإطار الوطني حاليا، محسن لحسايني كان قد توج بالجائزة الكبرى سنة 2015 وحل مواطنه السعيد أبلواش في مركز الوصافة في دورة 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى