اقتصاددولية

خط جوي بين مراكش ونيويورك … فرصة لتجسيد التعاون السياحي بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية

بقلم : حسن نعومي

في خطوة غير مسبوقة، توصلت إدارة المكتب الوطني السياحة بقيادة السيد عادل الفقير في المملكة المغربية إلى اتفاق مع الجانب الأمريكي لافتتاح خط جوي مباشر من مراكش إلى نيويورك، مع تشغيل شركة الطيران الأمريكية “يونايتد إيرلاينز” هذا الخط بثلاث رحلات أسبوعيًا، وهو ما يعد سابقة في شمال إفريقيا.

يهدف الاتفاق بين المكتب الوطني للسياحة وشركة الطيران الأمريكية إلى تعزيز مكانة المغرب في السوق السياحية الأمريكية، حيث تم استقطاب حوالي 388 ألف سائح أمريكي في العام الماضي. وفي إطار خططه، يسعى المغرب إلى استقطاب 17.5 مليون سائح بحلول عام 2026 و26 مليون سائح بحلول 2030.

يعتبر الخبير في السياحة، الزبير بوحوت، أن هذه الاتفاقيات في مجال النقل الجوي تعتبر مهمة لجذب السياح الأمريكيين وتعزيز السياحة الوطنية بشكل عام ، ويرى بوحوت أن السوق الأمريكية مهمة جدًا، إذ ارتفع عدد السياح القادمين منها بنسبة 44 في المائة في عام 2023، على الرغم من تراجع نسبة 10 في المائة في يناير الماضي.

ويشير الخبير إلى أن مراكش تعتبر نقطة وصل هامة، حيث يمكن للسياح الأمريكيين زيارة مناطق أخرى في المغرب، مع تطوير مشاريع استوديوهات الإنتاج السينمائي، مما قد يفتح المجال للمنافسة مع ورزازات.

من جانبه، يعتبر الخبير الاقتصادي إدريس العيساوي أن هذا الخط الجوي المباشر يعد بادرة هامة في تنمية قطاع السياحة بالمغرب، ويجب الاستمرار في هذا الاتجاه مع دول أخرى.

يؤكد العيساوي أن هذه البادرة ستفتح المجال للسياح الأمريكيين الراغبين في زيارة المغرب، مما يساهم في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للسياحة.

ويشدد العيساوي على أهمية استثمار اسم المغرب وتوسيع شبكة الاتفاقيات لفتح خطوط جوية جديدة، لزيادة جاذبية البلاد للسياح، وتحقيق الأهداف المسطرة من قبل الوزارة.

بهذا الاتفاق، يرتقب أن يشهد القطاع السياحي في المغرب نموا ملحوظا، وتعزيزا للروابط السياحية مع الولايات المتحدة، وبالتالي تعزيز مكانة المغرب كوجهة سياحية مفضلة للسياح الأمريكيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى