رياضة

البطاح نائب رئيس الحسنية يعتدي على صحفي مهني

أظهر مقطع صور بث عبر منصات التواصل الاجتماعي “اعتداءً” على صحفي رياضي من طرف رشيد البطاح رئيس بلدية سيدي افني والعضو الجامعي في الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والنائب الأول لرئيس الحسنية والناطق الرسمي باسم النادي.

وذكرت مصادر مطلعة أن “الاعتداء” جاء أثناء الجمع العام غير العادي للنادي السوسي يوم الجمعة الماضي، الذي مر في ظروف غير عادية، بعد أن عرف تجاذبات بين المكتب المديري الذي أصدر بيانا يؤكد فيه عقد الجمع، وثلة من المنخرطين الغاضبين من إقفال باب تجديد الانخراط في وجههم.

وذكرت ذات المصادر أن الصحفي “المعتدى عليه” المهدي أحجيب، كان يحمل شارة الاعتماد لتغطية أطوار الجمع العام غير العادي لنادي حسنية أكادير المقرر على الساعة الرابعة بعد زوال يومه الجمعة.

وأفادت المصادر عينها، أن أحجيب وأثناء انشغاله بالنقل المباشر لأحداث الجمع العام، وبين ما كان يتواجد على بعد مسافة قصيرة من البطاح، اتجه الأخير فجأة نحو الصحفي دون سبب واعتدى عليه جسديا ثم صفعه وقام بتكسير هاتفه الذكي الذي كان ينجز به النقل المباشر ثم بادر بتوجيه الشتائم، تشير ذات المصادر.

وكشف الصحفي أحجيب في اتصال هاتفي مع موقع “فبراير.كوم”، أنه قام برفع دعوى قضائية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية في أكادير، باعتباره صحفيا مهنيا ضد المسؤول في نادي الحسنية، بتهم تتعلق بالعنف وتكسير ممتلكات الغير والسب والقذف والإهانة.

وأفاد أحجيب في الاتصال، أنه لا يزال يعاني من تبعات الاعتداء من الناحية الجسدية والنفسية، مشيرا إلى عدم قدرته على السمع بإحدى أذنيه بشكل جيد فضلا عن الضرر النفسي والمعنوي الذي يعيشه جراء الاعتداء.

وعن الأسباب الكامنة وراء الاعتداء، رأى أحجيب أن الخط التحريري الذي ينتهجه في كتابة مقالته المتعلقة بنادي حسنية أكادير تزعج الإدارة الحالية للنادي السوسي ولا تتوافق مع مآرب المكتب المسير.

وأضاف أحجيب أن المكتب المسير الحالي ما فتئ يتصل به مطالبا إياه بالتوقف عن نشر الأخبار والتقارير غير الموافقة لما تريده إدارة حسنية أكادير، مؤكدا أنه يسعى دائما لنشر الأخبار الصحيحة وهو ما أزعج المدعى عليه الذي يتهم الصحفي بـ”التشويش”، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى