رياضة

بحضور الوزير مهدي بنسعيد ..انطلاق أول بطولة وطنية للألعاب الالكترونية

احتظنت القاعة الكبرى بالمكتبة الوطنية بالرباط فعاليات انطلاق أول بطولة وطنية للألعاب الالكترونية والتي ستعرف مشاركة كل أندية القسم الأول الاحترافي لكرة القدم .
وترأس حفل الافتتاح كل من محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل و هشام الخليفي رئيس الجامعة الملكية المغربية للألعاب الالكترونية ، بحضور ممثل وزير التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة ، و ممثل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وأيضا المسؤولة عن قطاع دور الشباب بالوزارة الوصية ، و يونس المشرافي المدير العام للمغربية للألعاب والرياضة “MDJS” الراعي الرسمي للبطولة .
وأعلن هشام الخليفي رئيس الجامعة الملكية المغربية للألعاب الالكترونية(FRMJE) عن إطلاق منافسة « eBotola MDJS eSport »، وهي مسابقة رياضية إلكترونية في لعبة FC24، وستكون أندية القسم الأول للبطولة الوطنية لكرة القدم ممثلةً بلاعبين محترفين في اللعبة، ومن المقرر أن تنطلق مجرياتها في الفترة الممتدة بين 18 مارس و 20 أبريل 2024،وهي منافسة فريدة تجمع بين عالم كرة القدم والرياضات الإلكترونية.
وسيضمن بطل eBotola MDJS eSport تمثيلية في كأس العالم للأنديةالمقرر اجراؤها في الرياض هذا الصيف بعد ضمانه التأهل من تصفيات PLAYOFFS.
وقبل استعراض كل تفاصيل البطولة ، ذكر هشام الخليفي بالنتائج الجيدة و الخطوات المتميزة التي قامت بها الجامعة منذ تأسيسها سنة 2020 ، والتي جاءت في سياق التوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، باعتبار المملكة المغربية قطبا اقتصاديا وثقافيا وشبابيا بافريقيا والعالم .
واستحضر رئيس جامعة (FRMJE) الانجازات الكبيرة للمنتخبات الوطنية ، وأيضا تأسيس الاتحاد الافريقي للرياضة الألعاب الإلكترونية ACDS والذي مقره الرئيسي بالمملكة المغربية .
بعد ذلك كشف عضو المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية للألعاب الالكترونية كل التفاصيل المرتبطة ببرنامج البطولة الوطنية للألعاب الالكترونية. مذكرا بالفرق المشاركة وتقسيمها لمجموعتبن ببرنامج محدد ومضبوط بدءا من 18 مارس والذي يتزامن مع شهر رمضان الكريم ، حيث ستنطلق فعاليات الدورة الأولى ليلا بعد صلاة العشاء والتراويح .،
وخلال حفل انطلاق البطولة تم الكشف عن أقمصة الفرق الوطنية والتي تحمل شعار الجامعة والبطولة والراعي الرسمي Mdjs وهي للإشارة أقمصة ومعدات تم إنتاجها محليا بواسطة مقاولة مغربية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى